افضل طريقة لتناول الدواء

يُعاني البعض من صعوبة بلع الأقراص والكبسولات الدوائية، حتى أنهم قد يفضلون وخز الإبر عن بلع حبة دواء، وإن لم يكن منها بد تفننوا في ابتلاعها بعشرات المشروبات دون إدراك لمدى خطورة ذلك. لذا، ومن أجل هؤلاء، سيتناول مقال اليوم افضل طريقة لتناول الدواء.

بلع الأقراص بهذه المشروبات ليست افضل طريقة لتناول الدواء

أفضل طريقة لتناول الدواء

فالبعض لتسهيل بلع الأقراص والتغلب على مذاقها المُر يلجأ إلى تناولها مع بعض المشروبات كعصير الليمون، الشاي، الحليب ظنًا منه أنها مشروبات مُفيدة وغير مُضرة، وبالتالي لن تضر بنتائج العلاج.

إلا أن الحقيقة عكس كل هذه الظنون، فعصير الليمون أو الشاي أو الكالسيوم الموجود في الحليب يتفاعلون في الغالب مع المواد الفعالة في الدواء مما يُنقص فعاليته ويجعل تأثيره أبطء وربما معدومًا.
بل أن البعض ممن اعتادوا شرب الكحول يستخدمونه لبلع الدواء مُتجاهلين تأثير الكحول الضار على الصحة الذي يجعل تأثير العلاج سلبيًا وضارًا أكثر من كونه معدومًا.

لذا فإن الماء وحده هو افضل طريقة لتناول الدواء ، فيُفضل البُعد عن اعتياد بلع الدواء بالمشروبات الباردة أو الساخنة باستثناء الماء، أو تناولها بعد الحبة مُباشرةً كي لا تُقلّل من فعاليتها.

تناول الأقراص على معدة فارغة ليس افضل طريقة لتناول الدواء

افضل طريقة لتناول الدواء

البعض من شدة الألم أو حلول موعد تناول الدواء قد يلجأ إلى تناوله على معدة فارغة قبل تناول أي طعام غير مُدرك لخطورة الموقف.
فتناول الأقراص على معدة فارغة أو بدون ماء يقف خلفه كثير من آلام المعدة والصدر كالتهاب أو قرحة المعدة والقولون، الحموضة، الإمساك أو الإسهال الشديد، الغثيان والقيء، التسمم الكيميائي، تآكل المريء الذي قد يؤدي إلى الوفاة.

افضل طريقة لتناول الدواء

لذا لا تستهين بنصائح طبيبك أو الصيدلي أو النشرة المُرفقة بالدواء حينما ينصحونك بعدم تناول العلاج قبل تناول الطعام، وذلك باستثناء بعض الأدوية التي يتطلب تناولها فراغ المعدة كأدوية السكري، أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم حينما يكون الهدف منها تصريف السوائل المحبوسة بالجسم، أدوية علاج قصور الغدة الدرقية، ويتوقف القرار فيها على رأي الطبيب.

كسر القرص إلى نصفين أو أكثر ليس افضل طريقة لتناول الدواء

فبعض المرضى مع كبر حجم بعض الأقراص الدوائية، وخاصةً إن كانوا يُعانون من صعوبة البلع، قد يلجئون من تلقاء أنفسهم إلى كسر القرص إلى نصفين غير مُدركين أن ذلك قد يُقلّل من فعالية العلاج.

وقد تلجأ بعض الأمهات إلى فعل الأمر نفسه من أجل أطفالهن الذين مع كبر حجم الدواء ومرارة طعمه قد يرفضونه أو يبصقونه، دون استشارة الطبيب في ذلك، لذا كثيرًا ما يلجأ أطباء الأطفال إلى وصف أدوية سائلة لتكون أخف وقعًا على الطفل من تناول الأقراص.

ما هي افضل طريقة لتناول الدواء بالماء ؟

افضل طريقة لتناول الدواء

الماء كما أشرنا هو افضل طريقة لتناول الدواء ، ولكن يجب أن يتم ذلك وفق سياسة مُحدّدة مع الأشخاص الذين يُعانون من صعوبة البلع من خلال ترطيب الفم بالماء أو اللعاب أو تناول بعض الطعام قبل بلع الدواء للتخفيف من وقعه على نفس المريض.
كما ينصح الأطباء أيضًا بتناول بعض الماء بعد ابتلاع الحبة بالفعل مع التنفس العميق لدفعها باتجاه المعدة.

وحسب دراسة ألمانية أُجريت على 151 مُتطوع تناولوا حوالي 283 حبة دواء من 16 صنف مختلف ما بين أقراص جبرية أو كبسولات مُغلّفة، فإن افضل طريقة لتناول الدواء يُحدّدها حجم الحبة.
فإن كانت الحبة بيضاوية أو كبيرة الحجم كثافتها أعلى من كثافة الماء، فإن أفضل طريقة لتناولها هي إرجاع الرأس إلى الخلف ووضع الحبة على وسط اللسان ثم ابتلاعها مُباشرةً بالماء، وقد حققت هذه الطريقة فعالية لدى 66% من إجمالي المُتطوعين المشاركين في التجربة.

في حين إن كانت الحبة خفيفة كثافتها أقل من كثافة الماء، فيتم إمالة الرأس إلى الأمام بحيث تُلامس الذقن الصدر ويتم بلع الحبة بالماء، وقد أتت هذه الطريقة بنتيجة مع 88% من المُتطوعين.

ختامًا عزيزي القارئ، فقد تناولنا معك افضل طريقة لتناول الدواء بسهولة وفعالية، ما المسموح وما المرفوض أثناء تناول الدواء، ونُذكّرك أن تناول الدواء بدون وصفة طبية أو بعد انتهاء صلاحيته أو عدم الالتزام بتعليمات الطبيب والصيدلي ونشرة الدواء يُقلّل من فعاليته وقد يُعرّضك للخطر، وأخيرًا نتمنى لك الشفاء العاجل ودوام الصحة.

بواسطة تعرف علي المزيد حول افضل طريقة لتناول الدواء