دراسة : النساء أكثر لياقة بدنية من الرجال!

النساء أكثر لياقة من الرجال!
عندما نتحدث عن اللياقة البدنية والإمكانيات الجسدية تميل الأفضلية للرجال على النساء، لكن الكفة رجحت للنساء في أحد المقاييس الخاصة باللياقة وذلك حسب ما أوضحته دراسة جديدة نشرت في صحيفة الاستقلاب والتغذية والفيزيولوجيا التطبيقية.

النساء أكثر لياقة بدنية :

فقد قام باحثون من جامعة واترلو في كندا بالطلب من تسع نساء وتسعة رجال – أعمارهم تتراوح بين 18-30 سنة ويملكون مؤشر كتلة جسم متقارب – أن يركضوا على آلة الجري، فبعد الإحماء لفترة بسيطة من الوقت طلبوا منهم أن يجروا بسرعات متزايدة حتى وصلوا إلى 80% من المعدل الأقصى لنبضات القلب، كما ارتدى كل شخص قناعاً وجهياً لقياس كمية الأوكسجين التي يتم استهلاكها وكمية ثنائي أوكسيد الكربون التي يتم إخراجها.

وصرح البروفسور “ريتشارد هاغسون” المسؤول عن الدراسة قائلاً :

” كان الهدف من وراء هذه الدراسة البحث في سرعة استهلاك الأوكسجين عند الانتقال من وضع الراحة إلى التمرين، فإذا كان الشخص لا يتمتع بلياقة بدنية كافية فإنهم يتأقلمون مع التمرين بشكل أبطًأ ويعتبرونه جهداً كبيراً.”

وأضاف هاغسون أن معدل استهلاك الأوكسجين يعد مؤشراً مهماً للياقة البدنية العامة ووجدت الدراسة أن النساء تأقلموا مع التمرين خلال 30 ثانية بينما استغرق الرجال 42 ثانية لذلك، وهذا يعني معدل استهلاك أسرع للأوكسجين بنسبة 30% وتفوق واضح فيما يخص الفعالية البدنية، كما وجد الباحثون أيضاً أن النساء الرياضيات كانوا أفضل في نقل الأوكسجين إلى الأنسجة عبر أجسامهم وأن أنسجتهم كانت أفضل في استخدام هذه الكمية من الأوكسجين.

ولذا ورغم أن الرجال قد يكونوا أقوى وأسرع من النساء إلا أنه لا يمكنهم الادعاء بأنهم أفضل لياقة بدنية، وأضاف هاغسون موضحاً :

” يمكننا تعريف اللياقة البدنية بأنها الطاقة التنفسية القصوى كما يمكن تعرفيها بواسطة مؤشرات أخرى، فإذا قمت بقياس السرعة التي يتأقلم فيها الشخص مع تمرين ما فإن ذلك يعد مؤشراً مهماً جداً للياقة والصحة.”

وينوي فريق البحث توسيع بحثه ليشمل الرياضيين وليس فقط الناس الذين يقومون بإجراء التمارين بين الحين والآخر حيث يجب أن يعلموا ما إذا كانت النتائج التي توصلوا لها عند الناس العاديين تنطبق على الرياضيين أم لا.

♥ تعرف على المزيد من المعلومات الخاصه باللياقة البدنيه في ويكيبيديا.