قصة الأسطورة | ليونيل ميسي

ليونيل ميسي ما يمكنه فعله بالكرة يجعلك تشك في انه من البشر وستظن انه جاء من كوكب آخر ليرسم البهجة على وجوهنا يمتلك مهارا خارقة كالعادة جعلتة اسطورة كروية نادرة الوجود لا يمكن ان تقرنها باي موهبة اخري في تاريخ كرة القدم سوى مواطنه صاحب الموهبة الخارقة “دييدو مارادونا”.

اشرقت شمس “ليونيل اندريس ميسي كوتشييني” في 24 من يونيو عام 1987 جنوب مدينة روساريو بالارجنتين لوالدين هما خورخي ميسي عامل في احد المصانع و سيليا ماريا عاملة نظافة وتنحدر عائلة والده من اصول ايطالية حيث هاجر جده الي الارجنين عام 1883م, لديه شقيقين اكبر منه سنآ هما رودريغو و ماياس وكذلك اخت تدعى ماريا سول.

في سن الخامسة بدأ ميسي لعب كرة القدم لنادي محلي يدربة والده يسمى غراندولي. اكشف في ربيعه الحادي عشر انه يعاني من نقص هرمونات النمو واظهر نادي ريفر بليت رغبته في ضم ميسي لكن ادارته افتقرت الى المال الكافي لدفع تكاليف علاج حالتة البالغة 900 دولار شهريآ.

استقطب ميسي انتباه المدير الرياضي لنادى برشلونة الذي سمع بموهبته, فحصلت عائلة ميسي على فرصة لتعرضه على نادي برشلونة فانتقل مع والده الي إسبانيا حيث عرض موهبته على ادارة النادي فأذهلهم إلي درجة انهم عرضوا على عائلة ميسي الأنتقال الى اسبانيا مقابل التكفل بمصاريف علاجة, بناء على هذا انتقلت العائلة بالكامل الى اوروبا وبدأ “ميسي” يلعب في فرق الشباب بالنادى وفى اول ظهور له عام 2004م حطم رقمآ قياسيآ مسجلآ باسم فريقه لأصغر لاعب يسجل هدفآ في الدوري وتم تكريمة ولكن التكريم الأكبر بالنسبه لة كان فوز برشلونة بالدوري في اول موسم له معه, إذ حصل على كأس الدوري وكأس السوبر الإسباني وكأس دوري ابطال اوروبا في عام 2006م.

بدأ انطلاقته في موسم 2005 – 2006 بانضمامه للفريق الأول وفى الموسم التالي سجل “هاتريك” فى الكلاسيكو امام الغريم الكبير ريال مدريد لتكون هذه المباراة إعلان عن مولد نجم جديد سيلمع لسنوا طويلة في سماء الكرة العالمية ليستمر لأكثر من 10 سنوات تالية في حصد البطولات والالقاب الشخصية الخارقة للعادة فدعونا نأخذ جولة سريعة عن مسيرة ميسي في الملاعب قبل ان تقترب  منة اكثر كأنسان.

فاز بالعديد من البطولات مع نادى برشلونة الإسبانى منها ثمانية القاب دوري اسبانى واربع القاب دوري ابطال وثلاثة بطولات كأس لعالم للأندية بالإضافة الى العديد من البطولات الأخرى وقد سجل حتى الان 453 هدف مع نادية وصنع 181 هدف آخر خلال 531 مباراة خاضها كما كان اول من فاز بلقب هداف دوري ابطال اوروبا لمدة ثلاث سنوات متتالية.

اما عن مسيرة مع المنتخب الارجنتيني فكان ميسي هداف كأس العالم للشباب تحت سن الـ20 سنة عام 2005م برصيد ستة اهداف بعد ذلك بوقت قصير اصبح لاعب مهم وأساسي فى المنخب الأرجنتيني وفى عام 2006م كان أصغر ارجنتينى يلعب فى بطولة كأس العالم لكرة القدم وحصل على الميدالية الفضية فى بطولة كوبا امريكا فى العام التالي, فى عام 2008 فاز بأول القابة الدولية وهي الميدالية الذهبية الاولمبية مع المنتخب الأرجنتيني الاولمبي ولكن لازمه سوء الحظ في خسارة النهائيات مع منتخب بلاده فقد خاض 4 نهائيات لبطولات كبري وخسرها كلها وكان اخرها عندما قاد منتخب بلادة للوصول الي المباراة النهائية فى كأس العالم 2014م وخسرها امام المنخب الألمانى حتى انه اعلن اعتزاله دوليآ بعد كأس العالم في عام 2016م واحدث خبر اعتزال ميسي ضجة في الأرجنتين وخرجت الكثير من الأصوات المطالبة برجوعه عن قرار الأعزال, كما دعا الاسطورة الأرجنتينى مارادونا, ميسي للبقاء في المنتخب, كما شارك الرئيس الارجنيني في الحملة ودعا اللأعب للبقاء في المنتخب وبعد اعتزاله باقل من 48 ساعة قدم رئيس الأتحاد الأرجنتينى لكرة القدم لويس سيجورا استقالته من رئاسة الأتحاد الذي يمر بازمات كبيرة متمنيآ اعادة ميسي النظر فى قرار الأعتزال ليقرر ميسي العودة للعب بقميص منتخب بلاده وحتى اليوم سجل ميسي لمنتخب بلادة 56 هدف وصنع 35 هدف خلال 114 مباراة خاضها مع المنتخب الأرجنتينى.

اما عن الالقاب الشخصية فحدث ولا حرج فهو اللأعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات منهم 4 مرات متتالية وأفضل لاعب ارجنتيني 5 مرات وافضل لاعب في الدورى الأسبانى 3 مرات وهداف الدورى الأسبانى مرتين والحذاء الذهبي الاوروبي 4 مرات وهداف دوري ابطال اوروبا 5 مرات منها 3 مرات متتالية.

اما عن حياة ميسي الشخصية فهو يتمتع بهدوء الطباع والبعد عن ضجيج الحفلات وهو مرتبط بصديقته “انتونيلا روكروزو” ام طفليه تيجو و ماتيو والتي ارتبط بها بعد قصة حب نشأت بينها وهم اطفال في قصة حب رومانسية تتسم بالوفاء الذي من الصعب ان تجده في حياة المشاهير التي غالبآ ما تكون مليئة بالنساء وقد توج هذا الحب بالزواج في يونيو عام 2017م في حفل كبير ضم العديد من نجوم كرة القدم وكان حديث العالم.

يعتبر ميسي من أغنى الرياضيين فى العالم حيث اعلن موقع سبوكس الالمانى بأن ثروة ميسي تقدر بنحو 130 مليون يورو, وفى تقرير مالي ذكرت مجلة فرانس فوتبول ان ميسي كان أعلى لاعبي كرة القدم دخلآ عام 2015م اذ بلغ مجموع دخل اللاعب تلك السنة 74 مليون يورو, وللاعب العديد من الأنشطة الخيرية ففي عام 2007م انشأ مؤسسة ليو ميسي وهى مؤسسة خيرية تساهم في تأمين التعليم والرعاية الصحية للأطفال وتدعم المؤسسة تشخيص الأطفال الأرجنتنيين الذين يعانون من ظروف صحية من خلال تقديم العلاج فى اسبانيا, وفى 2010م تم تعيين ميسي سفيرا للنوايا الحسنة لليونيسيف وذلك بهدف دعم حقوق الأطفال.

ليونيل ميسي لأعب عبقري وموهبة نادرة, سيظل صداها في آفاق الكرة العالمية لسنوات طويلة قادمة.